ما سر الخلافات العاصفة التي أطاحت بـ

ما سر الخلافات العاصفة التي أطاحت بـ"أردول" من منصبه؟

مبارك أردول (سودافاكس)

كشفت مصادر رفيعة، التفاصيل الكاملة لإنهاء تكليف نائب مدير الشركة السودانية للموارد المعدنية مبارك عبدالرحمن أردول، وقالت المصادر إن السبب الرئيس كان لخلافات شخصية بين أردول ورئيس الشركة د.يوسف محمد أحمد ، بلغت حدتها في الملاسنة بينهما في اجتماع أمام وزير المعادن عادل علي إبراهيم.

أثنى المصدر على مجهود مبارك أردول عقب توليه منصب نائب الشركة، حيث استطاع تخصيص نسبة (4%) للمسؤولية المجتمعية للمجتمعات المحلية على الشركات

وأشار المصدر لـ"الترا سودان" إلى أن خلافًا نشب بين مدير الشركة د.يوسف ونائبه أردول، وعّد الصراع بينها شخصي لجهة عدم انسجامهما والتوافق بينهما، وأضاف: "كل منهم يعمل بمفرده وبلغ الأمر بينهما وقوع خلافات في عدد من الملفات".

اقرأ/ي أيضًا: الحكومة تتجه لتنظيم التعدين التقليدي لزيادة نصيب الخزانة من حصائل الذهب

وأكد المصدر بأن رئيس الشركة د. يوسف رفض تكليف نائبه مبارك أردول بمهام الشركة عند سفره لكندا، وقام بتكليف مدير شركات الامتياز هاشم الطيب.

وقال أن الأمر وصل لدرجة تعذر عملهم مع بعض، وكان لا بد من ذهاب أحدهما، إلا أن الوزير قرر ذهابهما معًا.

وأثنى المصدر على مجهود مبارك أردول عقب توليه منصب نائب الشركة، حيث استطاع تخصيص نسبة (4%) للمسؤولية المجتمعية للمجتمعات المحلية على الشركات العاملة بجانب تضمين ذلك في العقود الموقعة بدلًا عن نسبة (1%) التي لم تكن مضمنة في العقود.

وأشار إلى أن أردول عمل على تضمين المسؤولية المجتمعية في عقود كافة الشركات وفق الاتفاقيات الجديدة، على أن توجه النسبة للمحليات مباشرة بدلًا عن الولايات، على أن يتم تنفيذها بواسطة لجنة خماسية مكونة من وزارة المعادن،  المجتمع المحلي،  الشركة العاملة، السلطات الولائية وسلطات المحلية.

مشيرًا إلى أنه بتحويل نسبة المجتمع المحلي لمشروعات تحت إشراف وتنفيذ اللجنة الخماسية، عطفًا على نسبة الـ(7%) التي تؤول لصالح  الولاية لتتحول النسبة المخصصة للولاية والمجتمع المحلي (11%).

واستبعد المصدر وجود أي أطراف أخرى دفعت بأردول من منصبه عدا عن الخلافات وتجاوز للصلاحيات.

رفض مبارك أردول في أول رد فعل له قرار النقل معلنا إعتذاره عن المنصب الجديد في تدوينه له على موقع فيسبوك 

وكان  وزير المعادن عادل علي إبراهيم أصدر قرارًا اليوم الأحد بالرقم (48) بإنهاء تكليف مكي عمر صالح من مهام مدير شركة سودامين المحدودة،  وتكليف د. يوسف محمد أحمد بمهام مدير عام شركة سودامين المحدودة، ونقل مبارك عبدالرحمن أحمد أردول من الشركة السودانية للموارد المعدنية إلى رئاسة قطاع المعادن بوزارة الطاقة والتعدين مستشارًا.

وقد رفض مبارك أردول في أول رد فعل له قرار النقل معلنا اعتذاره عن المنصب الجديد في تدوينه له على موقع فيسبوك وكتب قائلا :" انهاء التكليف يعني إنهاء التكليف ومستشار دي مخزن (قراش) اعتذر عنه".



اقرأ/ي أيضًا:

كبرى الشركات الحكومية تقر بتراجع إنتاج الذهب ومديرها يكشف التفاصيل

نرحب بزيارة البرهان لواشنطن والاستعانة بالأمم المتحدة ونرفض التطبيع