مؤسسة الشباك الثقافية تدشن نشاطاتها بمدينة أم روابة

مؤسسة الشباك الثقافية تدشن نشاطاتها بمدينة أم روابة

(مؤسسة الشباك الثقافية)

الترا سودان | فريق التحرير

أعلنت مؤسسة الشباك الثقافية، عن انطلاقة أولى فعاليات وبرامج مؤسسة الشباك الثقافية بمدينة أم روابة بولاية شمال كردفان، في الثامنة من مساء اليوم الخميس 22 نيسان/أبريل 2012.

وتقدم المؤسسة أمسية بعنوان "تاريخ أم روابة الثقافي"، تحتوي على حكايات عن بداية الفعل الثقافي بالمدينة وأهم معالمه ورواده.

تقدم المؤسسة في أول نشاطاتها بالمدينة أمسية بعنوان "تاريخ أم روابة الثقافي"

ويتحدث في الأمسية كل من الأستاذ محمد حسين خرابات والأستاذ أنس الحبيب، ويقدم الأمسية الإعلامي أبوبكر حسن، وذلك بمقر مؤسسة الشباك بأم روابة حي حمو شمال النادي الثقافي.

اقرأ/ي أيضًا: منحة "ملكة الدار".. تثوير الواقع لصالح المساواة

وتقول المؤسسة إنها تعمل على بناء شبكة من الأجسام المدنية والثقافية، وإحياء الحراكات الثقافية داخل المجتمعات المحلية.

وتعمل المؤسسة على خلق سياسات برامجية وتشكيل حراك جامع وشامل للتنوع والتعدد الثقافي السوداني، بحسب المؤسسة التي انضمت في العام 2018 إلى سجل المبادرات في مجال القراءة والاطلاع كنافذة تعرض الكتب بأسعار في متناول اليد، وأحيانًا أُخرى تُعرض للقراءة مجَّانًا، إضافة إلى المشاركة في البرامج والندوات بالتنسيق مع المراكز والجماعات الثقافية "مفروش، حوش الكتب، رواق الوراقين، برامج مشروع الفكر الديمقراطي، أنشطة الجامعات داخل وخارج العاصمة".

الأصدقاء في مدينة أم روابة _ هذا عنوان مقر مؤسستكم الشباك الثقافية _ حي حمو، شمال النادي الثقافي. إنها مساحتكم فاعتنوا...

Posted by ‎مؤسسة الشُّباك الثقافية‎ on Thursday, April 22, 2021

وشارك "الشبَّاك" في بناء عددٍ من المكتبات في الدلنج، ومبادرة مكتبة المجلد، ومكتبة مدرسة "حلة البير" في ولاية سنار، ومكتبة منتدى شروق بالقضارف، ومكتبة المعرفة مدينة بالأبيض، ومكتبة اعتصام نيرتتي، بمساهمة أفراد ودور نشر وسلسلة مجموعات القراءة من أجل التغيير، ومكتبة اعتصام الضعين، وشبَّاك مكتبة اعتصام القيادة العامة".

ونظَّم الشبًّاك عددًا من الأمسيات في فترة ما بعد الثورة داخل الخرطوم، كحفل توقيع رواية "شاخيتو"، وحفل توقيع ديوان "فزَّاعة تلوح في ظهيرة يوم بطيء"، وكتاب "الرحلة أنثى"، وأمسية "التقطني يا صديقي"، مُسامرةً واحتفالًا بالكاتب يحيى فضل الله، ومشاركة الشاعر قاسم أبوزيد، والفنان الهادي الجبل، والفنان أحمد شاويش".

اقرأ/ي أيضًا: "سولي".. سوداني بطل رواية جديدة للأمريكي جون غريشام

وتعمل المؤسسة على كسب شراكاتٍ جديدة، تهدُف لإحياء وتنشيط برامج الأندية الراكدة مثل مكتبة نادي السكة حديد ببابنوسة، وبرامج شراكات أخرى سيعلن عنها قريبًا، بحسب القائمين عليها.

أسست المبادرة الكاتبة والورَّاقة إيماض بدوي

وأسست المبادرة الكاتبة والورَّاقة إيماض بدوي، حيث تشتغل المبادرة على برامج ثقافية، ورش رسم، ورش مهارات إبداعية كصناعة الأفلام الوثائقية وبرامج التوثيق، فضلًا عن الاهتمام بالكتاب السوداني عن طريق برامج تدشين الكتب السودانية واستعراضها بالمناقشة وتناولها بالدراسات النقدية، وعمل ندوات دورية في مواضيع مُختلفة، تتناول قضايا الوضع السوداني الراهن يشارك فيها شبابٌ وشابّاتٌ من مُختلف مناطق السودان.

اقرأ/ي أيضًا

"اصنع فرقًا بكتاب".. 10 آلاف كتاب تعيد الحياة لمدن دارفور

معرض الثورة الأول.. رسالة أمل باللون والموسيقى