لجنة إزالة التمكين ستجيز قرارات مهمة قريبًا

لجنة إزالة التمكين ستجيز قرارات مهمة قريبًا

عضو لجنة تفكيك التمكين بابكر فيصل (الراكوبة)

كشفت اللجنة العليا لإزالة التمكين ومحاربة الفساد واسترداد الأموال المنهوبة، عن عقد اجتماع لها بالقصر الجمهوري اليوم الثلاثاء لإجازة قرارات وصفتها بالمهمة متعلقة بإزالة تمكين وتفكيك نظام 30 حزيران/يونيو 1989.

بابكر فيصل: هي قرارات تشمل العديد من المجالات منها ما يتعلق بإزالة التمكين في الجانب الاقتصادي والسياسي وقضايا الفساد التي ارتكبها نظام المخلوع

وأعلنت اللجنة في نهاية شباط/فبراير الماضي عن إنهاء خدمة 109 من السفراء والدبلوماسيين والوزراء المفوضين والإداريين بوزارة الخارجية.

اقرأ/ي أيضًا: ولاية الجزيرة تعلن فتح المعابر لمرور البضائع ومستلزمات الحياة اليومية

ورفض عضو اللجنة بابكر فيصل في حديثه لـ"الترا سودان"، الكشف عن هذه القرارات، وقال: "لا نستطيع الإفصاح عنها قبيل إجازتها"، لكنه أضاف: "هي قرارات تشمل العديد من المجالات منها ما يتعلق بإزالة التمكين في الجانب الاقتصادي والسياسي وقضايا الفساد التي ارتكبها نظام المخلوع عمر البشير طوال فترة حكمه"، وذكر فيصل أن الإعلان عنها سيكون الثلاثاء أو الأربعاء في مؤتمر صحفي.

وفي تشرين الأول/أكتوبر الماضي أصدر رئيس مجلس السيادة الانتقالي الفريق أول عبد الفتاح البرهان قرارًا بتشكيل لجنة إزالة التمكين ومحاربة الفساد واسترداد الأموال المنهوبة، وسمى القرار العضوين بالمجلس السيادي الفريق ياسر العطا رئيسًا للجنة ومحمد الفكي نائبًا له ووزير شؤون مجلس الوزراء عمر مانيس مقررًا، كما تضم في عضويتها أعضاء من وزارة الدفاع، والداخلية، والعدل، والحكم الاتحادي، والمالية، والمخابرات العامة، وقوات الدعم السريع، والبنك المركزي، وديوان المراجعة العامة، وقيادات من قوى الحرية والتغيير.

بالمقابل، كشفت مصادر نافذة باللجنة عن عدد القرارات المتوقع صدورها، وقالت لـ"الترا سودان"، إنها تقدر بالعشرات، وأضافت: "هذه المرة عدد القرارات التي سيتم إعلانها أكبر من السابق، لأن اللجنة لم تصدر قرارات في الفترة القليلة الماضية لذلك فإن حجم عملها كان أكبر من المرات السابقة".

وفي الأيام الماضية برزت خلافات داخل لجنة إزالة التمكين أفصح عنها بيان صادر من التجمع الاتحادي، إحدى مكونات تحالف قوى الحرية والتغيير، متهمًا مجموعة من المكون العسكري بالمجلس السيادي الانتقالي ودائرة في مجلس الوزراء وأخرى في ذات اللجنة بوضع العراقيل أمام اللجنة بهدف وقف استمرار عملية تفكيك نظام حزب المؤتمر الوطني المحلول.

 

اقرأ/ي أيضًا:

القطاع المطري بالنيل الأزرق يستهدف زراعة مليون فدان بالتقانة الحديثة

كورونا تقتل طبيبين سودانيين ببريطانيا