قيادي بالحرية والتغيير: أداؤنا يحتاج للمراجعة والتصحيح والشيوعي يعقد الأمور

قيادي بالحرية والتغيير: أداؤنا يحتاج للمراجعة والتصحيح والشيوعي يعقد الأمور

قياديين في الحرية والتغيير أثناء توقيع الاتفاق السياسي بفندق كورنثيا العام الماضي (Getty)

اعترف القيادي بقوى الحرية والتغيير إبراهيم الشيخ، بضعف الأداء العام ومضى قائلًا: "نعترف بأن الأداء العام بقوى الحرية والتغيير يحتاج للمراجعة والتصحيح، ولدينا مواعينٌ محددةٌ للتصحيح".

إبراهيم الشيخ: الحزب الشيوعي يعقد الأمور داخل قوى الحرية والتغيير والأمور تحتاج  لتنازلات

ووصف إبراهيم الشيخ لدى استضافته بقناة "سودانية 24" ثاني أيام عيد الفطر، الحزب الشيوعي بأنه "شطة" داخل قوى الحرية والتغيير، متهما إياه بتعقيد الوضع.

اقرأ/ي أيضًا: نقابة المحامين تكشف عن تعرضها لانتحال صفتها وتستنجد بلجنة تفكيك التمكين

وقال الشيخ إن الأمور تحتاج  لتنازلات إلا أن الحزب الشيوعي متمسك بآرائه.

وأضاف القيادي بالحرية والتغيير: "مثلا المجلس الأعلى للسلام تم تشكيله بواسطة مجلس السيادة ، والوثيقة الدستورية تعطي حق تشكيله لمجلس الوزراء ، ويعتبر  السيادي غير معني بالملف إلا من جانب الرعاية".

وأشار الشيخ إلى أن المجلس الأعلى للسلام الذي تم تشكيله بواسطة السيادي منح رئيس مجلس الوزراء عبدالله حمدوك عضويته، بجانب عضوية قوى الحرية والتغيير التي ليس لديها نص قانوني بالعضوية. ووصف تشكيلة مجلس السلام  بأنها الصيغة الأنسب للوصول للسلام.

في سياق آخر أقر إبراهيم الشيخ بعدم تحقيق شعار الثورة الخاص بالعدالة ومضى بالقول: "ما زلنا بعيدين من تحقيق العدالة حيث لم يتم تشكيل المفوضية، ولم يتم إصلاح القانون وتعديله في وقت لا تزال تسيطر فيه بقايا النظام المباد على الهيئات العدلية.

اقرأ/ي أيضًا

"الإيغاد" تجدد دعمها للسلام بجنوب السودان وتدعو إلى إنهاء العنف بين المجتمعات 

الكباشي: إصلاح الأجهزة الأمنية متروك للقوات المسلحة ونعمل لتعديل الرواتب