فيلم

فيلم "الحديث عن الأشجار" يستمر في حصد الجوائز السينمائية

مهرجان مالمو للسينما العربية (فيسبوك)

فاز الفيلم الوثائقي الطويل "الحديث عن الأشجار" للمخرج  السوداني صهيب قسم الباري، يوم 13 تشرين الأول/أكتوبر بجائزة أفضل فيلم وثائقي في مهرجان مالمو للسينما العربية بالسويد.

استوحى كاتب ومخرج الفيلم عنوانه من قصيدة للشاعر والكاتب المسرحي الألماني برتولد بريشت

وانطلق مهرجان مالمو كحاجة ثقافية متشركة عربية سويدية، بوصفه منبرًا للتعريف بالثقافة العربية، وبدأ المهرجان كفكرة طموحة في العام 2011 بإشراف وإدارة المخرج الفلسطيني محمد قبلاوي وسرعان ما أكتسى المهرجان مكانة خاصة ومتميزة في السويد والدول الإسكندنافية ليصبح المهرجان السينمائي العربي الأكبر والأشهر في أوروبا، والوحيد في الدول الإسكندنافية.

اقرأ/ي أيضًا: عمر الدوش.. الشاعر والمسرحي الفيلسوف

في تحدٍ لجائحة كورونا، علقت لافتة المهرجان في مدينة مالمو السويدية في دورته العاشرة  في الفترة ما بين الثامن والعاشر من تشرين الأول/أكتوبر2020 ، رغم تأثير التدابير الاحترازية لفايروس كروونا على الحضور والمشاركة في المهرجان، وحتى على شكل العرض، حيث صممت عروض تراعي الظروف الصحية المستجدة بالرغم من كل هذا عرض المهرجان (19) فيلمًا روائيًا ووثائقي طويل و(26) فيلمًا قصيرًا مثلت أصوات واتجاهات حديثة من مختلف الدول العربية.

وفيلم "الحديث عن الأشجار" من إنتاج العام2019  كتابة وإخراج صهيب قسم الباري، وهو فيلم وثائقي طويل يتتبع نضال أربعة مخرجين سينمائيين سودانيين هم إبراهيم شداد، سليمان أبراهيم، الطيب مهدي ومنار الحلو، في  ترميم وإعادة افتتاح دار سينما في مدينة أم درمان. يدور الفيلم في فضاء هذا الرباعي السينمائي والحوارات التي تجري بينهم، حول كل شيء؛ السينما، أفلامهم، كتاباتهم النقدية، مقاومتهم للحفاظ على عروض أفلام خلال حكم الإنقاذ وتأسيسهم لجماعة الفيلم السوداني، وبالطبع الصداقة التي تربطهم منذ أكثر من (40) عامًا.

أي زمن هذا؟

الحديث عن الأشجار فيه

يوشك أن يكون جريمة

لأنه يعني الصمت على جرائم أشد هولًا

هذا المقطع من قصيدة الشاعر والكاتب المسرحي الألماني برتولت بريشت، هو ما اختاره  المخرج عنوانًا لفيلمه، وهو ما عبر فيه عن مقاومة أبطال فيلمه وغيرهم من السودانين لدولة الجبهة الإسلامية التي حاربت الفنون وأغلقت دور السينما وأصبح الحديث في عن  صناعة الأفلام جريمة.


فيلم الحديث عن الأشجار

تضاف الجائزة التي حصدها فيلم صهيب قسم للباري مؤخرًا في السويد، إلى سلسلة من الجوائز حصل عليها الفيلم من مهرجانات عدة منها جائزة أفضل فيلم وثائقي في جوائز اختيارات النقاد العرب للعام 2020، جائزة أفضل فيلم وثائقي في مهرجان قرطاج السينمائي، النجمة الذهبية للفيلم الوثائقي في مهرجان الجونة السينمائي، بالإضافة إلى جائزة الجمهور في مهرجان برلين في دورته الـ(69).


المخرج صهيب قسم الباري

وسبق أن رفض المخرج السينمائي السوداني "صهيب قسم الباري" مشاركة فيلمه "الحديث عن الأشجار" في "مهرجان الشرق الأوسط السينمائي" ومقره في القدس برعاية وزارة الخارجية الإسرائيلية وبالتعاون مع معهد "يدعى فان ليير".

نافيًا أن يكون قد وافق على عرض فيلمه "الحديث عن الأشجار" وأنه تفاجأ بالخبر.

يقدم الفيلم بعد انقطاع طويل سينما سودانية تواكب الراهن الثقافي العالمي وتشجع صناعة السينما

هذا الاحتفاء الذي وجده الفيلم من مهرجانات بدول مختلفة وجماهير مختلفة بالإضافة إلى جوائز النقاد التي غالبًا لا يحصل عليهما نفس الفيلم، يشير إلى جودة الفيلم العالية وطابعه الإنساني المتفرد، ويقدم بعد انقطاع طويل سينما سودانية تواكب الراهن الثقافي العالمي وتشجع صناعة السينما في السودان وتفتح لها آفاقًا عديدة.

اقرأ/ي أيضًا

إعلان حالة الطوارئ الفنية.. وميثاق لحماية الفن والفنانين

أحمد الجابري.. سيد الاسم