حزب الأمة يطالب حمدوك بخمس وزارات بينها المالية ورئاسة مجلس الوزراء

حزب الأمة يطالب حمدوك بخمس وزارات بينها المالية ورئاسة مجلس الوزراء

حزب الأمة القومي (ويكيبيديا)

كشفت مصادر حكومية، عن مطالبة حزب الأمة القومي من رئيس الوزراء الانتقالي عبد الله حمدوك بصورة رسمية خمس حقب وزارية لصالح الحزب في التشكيل الوزاري الجديد، وقالت إن الحزب طلب وزارتي المالية ورئاسة شؤون الوزراء بصورة خاصة.

نائبة الأمين العام للحزب: طرحنا لحمدوك تصورًا وأبلغناه مطالبتنا بخمس حقائب وزارية في التشكيل الجديد

ومنح إبراهيم البدوي وزارة المالية في أول تشكيل وزاري للحكومة الانتقالية عقب ثورة كانون الأول/ديسمبر قبل تقديم استقالته، وهو المحسوب على حزب الأمة القومي، ثم تولت من بعده هبة محمد علي إدارة الوزارة حتى الآن، ويشغل السفير عمر مانيس وزارة شؤون رئاسة مجلس الوزراء، وهما الوزارتان اللتان حددهما الأمة ضمن حصته.

اقرأ/ي أيضًا: تعليق الدراسة بجامعة الخرطوم إلى حين تحسن الأوضاع الصحية

وأوضحت ذات المصادر، لـ"الترا سودان"، أن المطالبات جاءت عبر لقاء رسمي التأم بين رئيس الوزراء وقيادات من الحزب-لم تسمهم- مشيرةً إلى أن ممثلي الحزب دفعوا بعدد من المطالبات من بينها الحقائب الوزارية الخمس.

وأكدت نائب الأمين العام لحزب الأمة القومي حليمة البشير يوسف، عقد ممثلين من حزب الأمة القومي لقاءً مع رئيس الوزراء عبد الله حمدوك، للنقاش حول عدد من القضايا منها السلام وإكمال هياكل السلطة الانتقالية، مشيرةً إلى أنهم في الحزب طرحوا لرئيس الوزراء تصورهم حول الوضع الراهن، كما أنهم أبلغوه بمطالبتهم بخمس حقب وزارية في التشكيل الجديد، إضافة إلى تمثيلهم في المجلس التشريعي الانتقالي بـ(65) مقعدًا.

وفي 17 تشرين الأول/نوفمبر الجاري، التقى رئيس مجلس الوزراء عبد الله حمدوك بمكتبه بمجلس الوزراء وفدًا من حزب الأمة القومي، برئاسة محمد حسن المهدي. قبيل رحيل زعيم الحزب الصادق المهدي متأثرًا بإصابته بفيروس كورونا، بحسب وسائل إعلام محلية- تناول اللقاء مجريات الوضع السياسي بالبلاد والتحديات التي تواجه حكومة الفترة الانتقالية لا سيما استكمال عملية السلام الشامل والمستدام واستكمال هياكل السلطة الانتقالية، فضلًا عن الوضع الاقتصادي والمعيشي.

اقرأ/ي أيضًا: كير والسيسي يبحثان العلاقات الثنائية بين جوبا والقاهرة

وذكرت حليمة لـ"الترا سودان"، أن رئيس الوزراء لم يرد حتى الآن على مطالبهم بما فيها الحقائب الوزارية الخمس، ونبهت إلى أن جميع المطالب التي طرحوها في اللقاء كانت مكتوبة، وقالت إن اللجنة التي كونها الحزب للقاء حمدوك تتمثل في: "محمد حسن المهدي، حليم البشير يوسف، سارة نقد الله، إسماعيل كتر، عبد الحميد عيسى تيمان، والبشرى عبد المحيد".

الواثق البرير: لا بد من تمثيل تشريعي وتنفيذي يليق بحزب الأمة القومي

وبالمقابل، قال النائب العام لحزب الأمة القومي الواثق البرير لـ"الترا سودان"، إنه يجب احترام ما يطلبه الحزب من مقاعد بالتشريعي أو بالتنفيذي لأنه يمتلك قوة جماهيرية كبيرة، ويجب أن يكون التمثيل داخل مؤسسات الدولة المختلفة بذات القدرة، ويليق بحزبهم الذي وصفه بـ"الكبير"، مؤكدًا تشكيل لجنة من الحزب لعقد لقاءات سياسية وحكومية، وأضاف: "اللجنة التقت رئيس مجلس السيادة، ورئيس الوزراء، وقوى الحرية والتغيير بغرض توضيح رؤيتها في عدد من القضايا".

وفي تموز/يوليو الماضي، قبل رئيس الوزراء عبد الله حمدوك، استقالة ستة من وزراء حكومته، وأقال وزيرًا سابعًا، على خلفية إجراء إصلاح تنفيذي نظرًا للوضع الاقتصادي والصحي الذي تمر به البلاد، وظلت تلك الوزارات التي استقال منها وزرائه شاغرة، ومن المنتظر أن يتم تقيم الأداء الحكومي ومن ثم البدء في تشكيل وزاري جديد يطال تلك الوزارات وأخرى أيضًا-بحسب تقارير إعلامية محلية- خاصة بعد توقيع اتفاق سلام مع الجبهة الثورية بجوبا.

اقرأ/ي أيضًا

رئيس مؤتمر البجا: مستعدون للحوار مع كل من يخالفنا الرأي في شرق السودان

أمين هيئة الأنصار لـ"الترا سودان": رئيس حزب الأمة لن يكون إمامًا للأنصار