بنك الثروة الحيوانية والوزارة يتفقان على تمويل تأهيل البنية التحتية للقطاع

بنك الثروة الحيوانية والوزارة يتفقان على تمويل تأهيل البنية التحتية للقطاع

أحد أسواق المواشي بالسودان (العربي الجديد)

الترا سودان – فريق التحرير

قالت وزارة الثروة الحيوانية والسمكية والمراعي الاثنين، إنها اتفقت مع بنك الثروة الحيوانية على تمويل مشاريع تأهيل البنية التحتية لقطاع الثروة الحيوانية والمراعي، من دعم لتأهيل المسالخ وصغار المنتجين والخريجين العاملين بالقطاع وتمويل البحث العلمي، من خلال مشاريع التمويل الأصغر التي يقدمها البنك.

وكيل الوزارة: نأمل أن يؤدي البنك دوره في تطوير قطاع الثروة الحيوانية وزيادة الإنتاج والإنتاجية، وقمنا بتكوين لجنة من الطرفين لتطوير قطاع الثروة الحيوانية

وقال وكيل الوزارة الدكتور عادل فرح في اجتماعه الاثنين بوفد بنك الثروة الحيوانية برئاسة المدير العام المكلف محمد زين، بمباني الوزارة، إنه يأمل في أن يؤدي البنك دوره في تطوير قطاع الثروة الحيوانية وزيادة الإنتاج والإنتاجية، مشيرًا إلى تكوين لجنة من الطرفين لتطوير قطاع الثروة الحيوانية.

اقرأ/ي أيضًا: الصحة العالمية: ضعف البنية التحتية ونقص الأطباء يضع السودان تحت خطر كورونا

وأكد مدير بنك الثروة الحيوانية محمد زين، في ذات الاجتماع سعي البنك لتطوير قطاع الثروة الحيوانية، عبر إسهاماته في الدفع بالاقتصاد الوطني، وأضاف أن القطاع يعمل به أكثر من خمسة ملايين من المواطنين.

ويمتلك السودان أكثر من 100 مليون رأس من الماشية، ويقوم بتصدير المواشي واللحوم ومنتجاتها إلى العديد من الدول العربية في مقدمتها السعودية ومصر والأردن وبلدان أخرى.

ومنعت مصر مطلع هذا الأسبوع مصدري مواشي حية سودانيين من إدخال شحنات من الماشية الحية لأراضيها بعد إعلان السودان الأسبوع الماضي قفل المعابر البرية والنهرية بين البلدين نسبة لتفشي فايروس كورونا المستجد "كوفيد 19".

 

اقرا/ي أيضًا:

احتياطات كورونا: الكنيسة الأسقفية بجوبا تدعو للصلاة في البيوت وعبر الهواتف

السودان يحظر التجوال والسفر وينشئ صندوقًا خاصًا لمجابهة كورونا