النيابة تفرج عن اثنين من مقاومة أمبدة هتفوا أثناء احتفال حضره حميدتي بأمبدة

النيابة تفرج عن اثنين من مقاومة أمبدة هتفوا أثناء احتفال حضره حميدتي بأمبدة

(Getty)

أفرجت الشرطة عن اثنين من لجان مقاومة أمبدة مساء الأحد عقب اكتمال إجراءات الضمانة في قسم شرطة أمبدة الراشدين بمدينة أم درمان، لكن ما زالا يواجهان بلاغات تحت المادة (70) و(69) الإزعاج والإخلال بالسلامة.

هتف المحتجون "حميدتي يا قاتل" أثناء حديثه في أحد مساجد أمبدة السبيل يوم الجمعة 

وهتف شباب لجان مقاومة أمبدة أثناء حديث نائب رئيس مجلس السيادة الانتقالي الفريق أول محمد حمدان دقلو المعروف بـ"حميدتي" الجمعة الماضية بأحد مساجد أمبدة السبيل حيث شارك في تخريج دارسي القرآن.

وردد المحتجون هتافات على شاكلة "حميدتي قاتل"، واضطر الأخير إلى التوقف عن كلمته التي كان يلقيها على المصلين بالمسجد عقب صلاة الجمعة ولاحقًا ألقت الشرطة القبض على اثنين من لجان مقاومة أمبدة هما سليمان جمال ومصعب زكريا بتهمة المشاركة ضمن المحتجين في المسجد أثناء كلمة حميدتي.

وجرى نقل المتهمين إلى قسم شرطة أمبدة الراشدين مساء ذات اليوم ومن ثم تحويلهم إلى قسم شرطة الخرطوم شمال.

اقرأ/ي أيضًا: حوادث سطو وتحرش.. طالبات في وجه العاصفة

وذكر عضو لجان مقاومة أمبدة خالد عبود في تصريحات لـ"الترا سودان"، أن النيابة أفرجت عن سليمان ومصعب بالضمانة مساء الأحد عقب نقلهم من قسم الخرطوم شمال في ساعة متأخرة من الليل.

وأوضح عبود أن لجان مقاومة أمبدة وعدد من اللجان بولاية الخرطوم صعدت الاحتجاج على توقيف سليمان ومصعب سيما نقلهم إلى قسم الخرطوم شمال، وذلك لأنه خارج جهة الاختصاص الذي وقع فيه الحادث.

وقال عبود إن لجان مقاومة أمبدة وصلت إلى الشاكي وهو شرطي من الدورية التي كانت تتواجد قرب المسجد وبحثت عنه يومًا كاملًا لحضور التحريات في النيابة ضمن إجراءات الضمانة.

ورأى عبود أن توقيف أعضاء المقاومة نتيجة الاحتجاج السلمي ردة خطيرة للحريات ومؤشرات سيئة على الدولة الأمنية القادمة، مشددًا على أن لجان المقاومة لن تسمح بعودة الدولة البوليسية.

وأوضح عبود أن المستشار السياسي لرئيس الوزراء ياسر عرمان زار مصعب وسليمان الأحد في قسم الخرطوم شمال وتحدث معهما، مشيرًا إلى أن سليمان أبدى تصميمًا على مقاومة الاستبداد.

اقرأ/ي أيضًا

إضراب لأساتذة جامعة الخرطوم احتجاجًا على تدني الأجور

مصادر: مجلس الوزراء سيعالج تعيينات الخارجية بتمرير القائمة وإنصاف المتضررين