الصادق المهدي والسفير الصيني عن صفقة القرن

الصادق المهدي والسفير الصيني عن صفقة القرن

الصادق المهدي (Getty)

التقى الصـادق المهدي، رئيس حزب الأمة القومي، صباح أمس السبت "ماشين مين" السفير فوق العادة، ومفوض حكومة الصين لدى السودان. وجاء في بيان صحفي أصدره حزب الأمة  أن السفير الصيني قال  للمهدي أن بلاده تولى اهتمامًا بالغاً للعلاقة مع السودان،  وللحفاظ على السلام والاستقرار فيه. وأن الصين على يقين أن الصادق المهدي يتمتع بالقدرة والحكمة لمعالجة الشؤون الداخلية والحفاظ على السلام والاستقرار في السودان. على حد ما جاء في البيان.

جاء في البيان أيضًا أن اللقاء تطرق لموضوع صفقة القرن، وأكد السفير وقوفه مع الشعب العربي ودعم القضية الفلسطينية

جاء في البيان أيضًا أن اللقاء تطرق لموضوع صفقة القرن، وأن السفير الصيني قد أكد وقوفه مع "الشعب العربي" ودعم بلاده  للقضية الفلسطينية. وكان المهدي قد قال في مؤتمر صحفي عقده الخميس الماضي أن صفقة القرن هي ما يجعل التطبيع مع إسرائيل أمرًا مستبعدًا، ودعا المهدي عبد الفتاح البرهان الذي قابل نتنياهو في مدينة عنتبي اليوغندية الإثنين الماضي للتراجع عن الخطوة، التي قطع أنها لا تخدم مصلحة السودان، ولا تحسين علاقته مع العالم.

اقرأ/ي أيضًا: السودان يطلب زيادة التعاون مع الصين في عدة مجالات

الصين التي تقيم علاقات دبلوماسية مستمرة مع السودان منذ أواخر الخمسينات، لديها أيضًا علاقات اقتصادية ودبلوماسية قوية مع دولة اسرائيل التي تعتبر شريكها التجاري الأكبر في قارة آسيا، ويصل حجم التبادل التجاري بين البلدين لأكثر من 13 مليار دلار سنويًا. وتقيم الصين علاقات دبلوماسية مع إسرائيل منذ ثمانية عشر عامًا، ووصف رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو علاقة البلدين في وقت سابق  بـأنها "زواج صنع في الجنة". ويأتي لقاء الصادق المهدي بالسفير الصين وسط أنباء عن نية الصين، الطامحة لتوسيع نفوذها في المنطقة، طرح مبادرة جديدة بديلة لصفقة القرن.


وكان الصادق المهدي قد أعلن أنه سيقوم بجولات أفريقية وعربية ودولية في مؤتمره الصحفي الخميس الماضي، وبات مرجحًا أن الصين ستكون أحد أهم محطات جولته. وجاء في بيان حزب الأمة أيضًا أن الصادق المهدي شدد على ضرورة اقامة شراكة تنموية استراتيجية بين السودان والصين، بالأخص في مجال نقل التكنولوجيا وتطوير التعليم الفني، وأن المهدي قد عرض على الصين اقامة جامعة تكنولوجية متخصصة بالسودان.

كما اطلع السفير الصيني الصادق المهدي على الجهود التي تبذلها الصين للحد من انتشار فيروس كورونا الجديد. وكان عدد الطلاب السودانيين في مدينة أوهان الصينية الموبوءة قد اصدروا اليوم الأحد بيانًا يطالبون فيه من الحكومة المسارعة في اجراءات اخلائهم من الصين كما تعهدت بذلك قبل أيام. وحملت صحف الخرطوم الصادرة صباح اليوم الأحد أخبارًا عن أن خطوات عملية قد اتخذت لترحيل الطلاب من الصين بسرعة.

 

اقرأ/ي أيضًا:

لقاء البرهان-نتنياهو وأثره على المشهد السوداني

الواثق البرير والديمقراطية الحرون