استطلاع لـ

استطلاع لـ"سونا" يكشف زيادة الإنتاج عبر الزراعة التعاقدية بمشروع الجزيرة

محصول الصويا (مرسال)

الترا سودان| فريق التحرير

أجمع عدد من مزارعي مشروع الجزيرة على استفادتهم القصوى من الزراعة التعاقدية في زيادة الإنتاجية لمحصول فول الصويا الذي وصل إنتاجه هذا العام للفدان طن ونصف (15) جوالًا.

مزارع: وصل إنتاج الفدان إلى طن ونصف هذا العام بفضل الزراعة التعاقدية، بينما كان يحقق في السابق ما بين (10-12) جوالًا

وقال عبد الكريم البشير المزارع بالقسم الأوسط بمشروع الجزيرة، مركز الكمر الجعليين لوكالة السودان للأنباء إن إنتاج الفدان وصل إلى طن ونصف هذا العام بفضل الزراعة التعاقدية، بينما كان يحقق في السابق ما بين (10-12) جوالًا.

اقرأ/ي أيضًا: انتهاء أعمال تصحيح أوراق امتحانات الشهادة الثانوية وبدء لجان المراجعة

وأكد أن الزراعة التعاقدية ساعدت المزارع في التحضير المبكر للمشروع لجهة التزامها بجميع العمليات الفلاحية وتوفيرها الأسمدة والتقاوي والمبيدات، بالإضافة إلى مساهمتها في التحضير وتقديم سلفيات للمزارعين لنظافة المحصول من الشوائب قبل الحصاد.

وقال البشير: "بعد حصاد فول الصويا تم تجهيز الأرض لزراعة القمح وبذلك تمكن الزراعة التعاقدية المزارعين في الاستفادة من الأرض في دورة زراعية أخرى".

ودعا البشير المزارعين للاتجاه للزراعة التعاقدية للميزات المتعددة التي تقدمها خاصة التمويل والبيع بسعر تركيزي مجزٍ للمحصول، مطالبًا بضرورة بتوفير الحاصدات للمحصول للاستفادة من الفترة الزمنية في زراعة محصول آخر.

وأفاد حسن كدوس حسن المزارع بقسم السلمة فارس الكتاب بمركز الكمر الجعليين بمشروع الجزيرة، في الاستطلاع الذي أجرته سونا، أن محصول فول الصويا من المحاصيل الواعدة إذ وصل إنتاج الفدان حوالي (15) جوالًا.

وأشار كدوس إلى أن الزراعة التعاقدية مولت المشروع من الحرث وحتى الحصاد وقال: "بقينا نخت عصايتنا ونراقب العمليات الزراعية وما عرفنا القروش إلا مع الزراعة التعاقدية".

ولفت كدوس إلى أنه الآن في طريقه إلى مقر الشركة الإفريقية لاستلام خيش الحصاد التي تقوم بدفع تكلفته الشركة وحتى الحصاد ومن ثم تخصمها من العائد الكلي للمحصول.

مزارع بمشروع الجزيرة: توفر لنا الزراعة التعاقدية مياه ري مستقرة ودعم فني وإرشاد زراعي ووقاية للمحاصيل

وطالب كدوس المزارعين بالدخول في الزراعة التعاقدية التي عملت على حل أزمة التمويل الزراعي من خلال توفير مدخلات الإنتاج وتهيئة المناخ الملائم عبر تسهيل كافة العوامل من: "مياه ري مستقرة والدعم الفني من إرشاد زراعي ووقاية المحاصيل".

اقرأ/ي أيضًا

إضراب واسع للمخابز بالخرطوم ولجان المقاومة تنتقد الأداء الحكومي

النظام الصحي.. انهيار كامل وأزمات متراكمة تفاقهم معاناة السودانيين